Tuesday, November 27, 2007

اود ان اكتب هنا عن عدة ملاحظات اخيرة عن هذا اليوم بعد ان مرت ساعاته الاساسية في المساء..

اولا لنتحدث عن الضيوف في التغطية الاساسية ، عزمي بشارة ضيف اساسي على الجزيرة لم يكن سيئا لكنه يفرط في العنجهية برايه ويعتبر انه هو الاسلم والاصح بين الجميع..لا ادري لم لكن ما اراه ان متكبر كثيرا وكثير ايضا من تحليلاته تدخل بأفكار لا يفهمها البعض وانا منهم كما لا افهم كثير من مقالاته..

وفي الوقت الذي كان فيه  محللا على الجزيرة العربية كان شقيقه كبير محللي الجزيرة انغلش على شاشة المذكورة محللا ايضا ولكن من واشنطن..

وحيد عبد المجيد لا ادري حقيقة لم هو تحديدا ، اعتقد انه اختيار غير صائب واعتقد ان كثيرين لديهم نفس ارائه واكثر ويمكن ان يحللوا بشكل اكثر جودة ،، منهم عبد المنعم سعيد ، مدير المركز الذي يعمل به ، رغم ليبراليته وارائه الخاصة الا انه محلل رائع وله كلمة مسموعة بين الكتاب والمحللين..

الدكتور نبيل عمرو في واشنطن ، لم يكن سيئا لكنه هو الاخر ركب موجة العنجهية ولعب على ان الجزيرة معارضة للمؤتمر وما الى ذلك واشار لذلك كثيرا في تعليقه على تغطية المظاهرات الشاجبة للمؤتمر وحتى على اصابة وائل الشيوخي فقد كانت اجابته فاترة جدا وادانته واسفه مقتضب رغم صورة الزميل المؤلمة التي رآها..

مصطفى البرغوثي اختيار جيد

فيما يتعلق بالمذيعين ،، اساسا لا اعتقد ان ايمان عياد كانت الاختيار الموفق للذهاب الى واشنطن ولا ادري لم الى واشنطن ، كان المفترض ان تكون في انابوليس هي او غيرها ، وتحاور هناك عدد من الصحفيين والمسؤولين الموجودين وكان لوليد العمري الدور التعليقي والتفسيري قبل كل الضيوف ،، هذا المفترض برايي ،، لو كان كريشان او علي الظفيري في انابوليس كان ليكن افضل كثيرا ، ليس لخبرة ايمان بأميركا فهي الافضل للمهمة هذا تفكير خاطئ ، ايمان ليست جيدة في العمل بالخارج..

اعيب هنا على ايمان ايضا عندما انتقد عمرو الوقت المخصص للدوحة وانتقاصه من وقت واشنطن ،، تسمرت امامه وتلعثمت ولم تستطع الرد عليه ، لا ادري لم حقيقة ، اذا لم يكن المقدم ناطقا باسم قناته فمن يدافع عنها..؟؟

نأتي لجمال ريان وكما قلت بالامس ، جمال في غير مستواه وغير جيد بالمرة في ادارة الحوار ولم يكن موفقا في هذه التغطية ،، يمكن ان تنجز تغطية وتقضي وقت وتملأه بالضيوف بسهولة لكن من الصعب ان تجعلها تغطية متميزة..

بعد انتهاء الكلمات والعودة الى التعليق ، كل قنوات العالم كانت تتحدث الى مراسليها والجزيرة كانت تتحدث الى الضيوف ،،عادة درجت عليها القناة ولا تنوي تغييرها ابدا مع خطأها..عليها الى ان تنظر الى الجزيرة الانجليزية كيف تعمل..لو كانت ايمان مع وليد العمري وعبدالرحيم فقراء في انابوليس واخذا دورا تعليقيا على الكلمات من هناك كان ليكون شئ ناجح جدا.

اشير هنا سريعا الى ان ما قام به جمال وايمان خلال اربع ساعات ومع كل هؤلاء الضيوف تفوقت عليهم فيه ليلى الشيخلي في حلقة ما وراء الخبر من نصف ساعة بضيوفها وبتحضيرها وادارتها للحوار..كان معها عبد الباري عطوان وعبد المنعم سعيد ،، كنت بتمنى لو لم ينتهي البرنامج

أيضا علي الظفيري كان رائعا اليوم كعادته في النشرات وفي الحصاد مع جمانه التي كانت جيدة ايضا

في الاخير تغطية موفقة للجزيرة تفوقت على العربية وباقي القنوات من الصباح وحتى الحصاد..

لكن كان لديها الكثير لتقدمه اكثر مما حصل.

No comments: